وثيقة | 24 يوما أمام مركبي السيارات لخفض الأسعار أو المتابعة القضائية

وجهت المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه “ابوس”، إعذارات لشركات تركيب السيارات الناشطة على المستوى الوطني، تخيّرهم فيها إما بإعادة النظر في الأسعار الحالية أو متابعتهم قضائيا.

وحسب نسخة من الإعذارات نشرتها المنظمة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مساء يوم الخميس، فقد تم مطالبة المركبين بمراجعة الأسعار المقدمة لوزارة الصناعة والمناجم والمنشورة في الموقع الرسمي لهذه الأخيرة بتاريخ: 18 مارس 2018.

إقرأ أيضا: مصنع بيجو الجزائر.. أويحيى ينهي كابوس العقار

وجاء ذلك بناءا على دراسة مقارنة قامت بها المنظمة من خلال الإعتماد على مكاتب دراسات في التجارة الدولية أفضت إلى ان أسعار التكلفة المصرح بها من غالبية مصانع التركيب جد مضخمة، خاصة في ظل الامتيازات الجبائية التي يستفيد منها المركبون والتي لم تنعكس على المستهلك، حيث يصطدم بأسعار غير معقولة للسيارات.

وفي السياق، حددت المنظمة مهلة شهرين إبتداءا من تسليم الإعذار والذي تم يوم 26 سبتمبر الماضي، وفي حال عدم التزام الشركات بتخفيض الأسعار، ستتوجه للمتابعة القضائية.

إقرأ أيضا: رياض محرز يصنع الحدث في أوروبا

وسبق لمنظمة “ابوس” الدخول في مواجهة قضائية مع شركة اتصالات الجزائر بخصوص عرضها للجيل الرابع، وتمكنت من تحقيق انتصار تاريخي، فهل ستنجح في صراعها مع مركبي السيارات ؟.

Input your search keywords and press Enter.