قبضة حديدية بين ملال ومدوار

يتجه الخلاف القائم بين رئيس شبيبة القبائل شريف ملال، ورئيس الرابطة الجزائرية لكرة القدم عبد الكريم مدوار للتأزم أكثر في ظل تمسك كل طرف بموقف بخصوص برمجة مباريات البطولة.

ويرى رئيس الشبيبة، أن هناك أطراف تريد تحطيم فريقه من خلال تأجيل مواجهته أمام اتحاد العاصمة بـ 24 ساعة، لحساب الجولة الـ 12 من الرابطة المحترفة الأولى “موبيليس”، المقررة على ملعب “عمر حمادي”.

وقال ملال إنه على دراية أن هناك بعض الأشخاص لم يعجبهم النسق القوي والإيجابي الذي انطلقت به شبيبة القبائل مند بداية الموسم الكروي الحالي، حيث اتخذوا عديد الحيل لتحطيم الفريق من خلال تأجيل مباراة الجولة الـ 11 أمام شباب قسنطينة إلى تاريخ الـ 19 من نوفمبر الجاري، فضلا عن تأجيل أيضا مواجهة “سوسطارة” بـ 24 ساعة أي يوم الثلاثاء القادم، بعدما كانت مقررة الإثنين.

الحكم الجزائري عبيد شارف يثير الجدل في ذهاب نهائي أبطال إفريقيا

وهو ما دفع الرجل الأول في الكناري إلى إصدار بيان يدعو فيه رؤساء الأندية للاجتماع بغرض توحيد الصفوف ضد عبد الكريم مدوار.

من جانبه أكد مدوار أن الرابطة الوطنية أجلت عشرة مقابلات وليس مباريات شبيبة القبائل فقط، مضيفا في تصريحات صحفية أن تعديل توقيت المباريات جاء من أجل إكمال مرحلة الذهاب في 21،22 و23 نوفمبر، مثلما هو مسطر، مؤكدا أن الرابطة لا تمارس السياسة وإنما تسير كرة القدم فقط، متسائلا لو كانت الشبيبة تلعب كل ثلاثة أيام مثل بعض الأندية التي تمثل الجزائر لكان الرئيس ملال قام بأشياء أخطر من الاجتماع برؤساء الأندية.

وأوضح مدوار أن تصريحات رئيس الشبيبة، شريف ملال، تدعو إلى العنف داعيا إياه ورؤساء الأندية الآخرين إلى التعقل، لأن الرابطة تسير البرمجة حتى الآن بطريقة جيدة، ماعدا تأجيل الجولة 12 الأسبوع الماضي.

Input your search keywords and press Enter.