الاعتراف بمجاهدين جدد وتصريحات ماكرون.. هكذا رد زيتوني

قال وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، إن مجال التسوية في ملفات المجاهدين والشهداء، قد انتهى ولا يوجد نية لدى قطاعة في العودة عن هذا القرار.

وأوضح زيتوني، يوم الخميس، خلال جلسة رد على الاسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، أن لجنة الاعتراف بالمجاهدين والشهداء تم حلها سنة 2002، مبرزا بأنه لا وجود للآلية تمكن من الاعتراف بمجاهدين وشهداء آخرين”.

جريمة شنعاء | ذبح شقيقة نائب رئيس بلدية جسر قسنطينة وإصابة والدته

وفي السياق، أكد الوزير أنه تم تشكيل لجان على مستوى البلديات والولايات وحتى في الخارج من أجل ضبط القوائم الشهداء المجاهدين، والتي تقع تحت اختصاص المنظمة الوطنية للمجاهدين.

ومن جهة أخرى، رد زرتوني على التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي، التي طالب خلالها بضرورة تجاوز ملف الذاكرة بين الجزائر وفرنسا، حيث قال زيتوني: “أكبر ملف بيننا وبين فرنسا هو ملف الذاكرة والذي يجب حله قبل الذهاب لملفات أخرى”.

Input your search keywords and press Enter.