علاش يفشل في تهدئة المحتجين وإضراب الجوية يدخل يومه الخامس

دخل، إضراب عمال وحدة الصيانة التابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية يومه الخامس، بعد فشل اللقاء الذي جمع مساء الأربعاء الرئيس المدير العام بخوش علاش مع ممثلي العمال المحتجين.

وحسب المعلومات التي استقتها “DMA عربي”، من مصادر داخل قاعدة الصيانة بالدار البيضاء شرق العاصمة، فإن الاجتماع الذي دام قرابة الساعتين بين علاش ومجموعة حكماء اختارهم التقنيون لتمثيلهم، لم يخرج بأي جديد، حيث طالب المدير العام المضربين بالعودة إلى مناصب عملهم قبل دراسة أي مطلب من مطالبهم المرفوعة.

اجتماع مرتقب بين مدير الجوية الجزائرية وممثلي العمال المضربين

كما أكد علاش لممثلي العمال بأن الوضعية المالية الصعبة التي يمر بها الاقتصاد الوطني بشكل عام والشركة على وجه الخصوص لا تسمع بأي زيادة في الأجور في الوقت الراهن، مؤكدا أن مصالحه تعمل على إعداد مقارنة “بانشماركينغ” بين أجور عمال وأجور عمال شركات الطيران الأخرى.

وبخصوص العمال التقنيين الذين تم إيقافهم عن العمل بسبب الاضراب غير الشرعي”، قال علاش إدارة الإدارة ستنظر في ملفاتهم في وقت لاحق.

تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة صيانة

وبناء على هذا اللقاء، قرر العمال المحتجين مواصلة إضرابهم الذي دخلو فيه منذ صبيحة الأحد الماضي، مطالبين برفع قرار الإيقاف على زملائهم الـ 12، وترسيم العمال المتعاقدين، إضافة إلى تطبيق بنود الاتفاقية الجماعية، تحسين ظروف العمل داخل وحدة الصيانة، ورفع الأجور.

Input your search keywords and press Enter.