نواب المجلس الشعبي الوطني يمررون قانون المالية

صادق المجلس الشعبي الوطني ،اليوم الخميس، خلال جلسة علنية ترأسها معاذ بوشارب رئيس المجلس وحضرها عدد من أعضاء الحكومة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2019 .

وصوتت أحزاب الموالاة بنعم فيما صوتت أحزاب المعارضة (حزب العمال وحركة مجتمع السلم-حمس- وتحالف العدالة والنهضة والبناء والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية) ضد مشروع القانون. وقد امتنع نواب جبهة المستقبل عن التصويت.

ولد عباس: أنا مريض وحياتي على المحك

يذكر أن نواب جبهة القوى الاشتراكية تغيبوا عن جلسة التصويت بسبب تعليق الكتلة البرلمانية لهذا الحزب المعارض لنشاطها البرلماني منذ نهاية الشهر الماضي.

وحسب وزارة المالية، فإن النص يشكل في العموم استمرارا للجهود التي تبذلها الدولة من أجل التخفيف من الآثار السلبية لانكماش الموارد المالية على الاقتصاد الوطني في سياق يتميز بتوترات على توازنات البلاد الداخلية والخارجية بفعل تراجع أسعار النفط. من أجل هذا فإن مشروع القانون يكرس مواصلة التحكم في الإنفاق العمومي قصد الحد من أثار هذه التوترات على الخزينة العمومية.

تبني 3 تعديلات اقترحها النواب

وتبنى المجلس، خلال مصادقته على المشروع، على ثلاثة تعديلات اقترحها النواب ضمن التقرير التكميلي للجنة المالية والميزانية أهمها الترخيص لأفراد الجالية الجزائرية المقيمين والعاملين بالخارج بالانتساب للنظام الوطني للتقاعد مقابل دفع اشتراكات بالعملة الصعبة.

وصادق المجلس على تعديل يعطي لأفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج والذين يمارسون نشاطا مهنيا، سواء خاضعا لنظام الأجراء أو العاملين لحسابهم الخاص، إمكانية الانتساب إلى النظام الوطني للتقاعد من خلال دفع اشتراك بالعملة الصعبة بمقابل حقوق التقاعد بالدينار الجزائري.

فرعون تعلن عن خفض أسعار الأنترنت (فيديو)

وحسب التقرير التكميلي للجنة المالية والميزانية فإن التعديل (المادة 47 مكرر جديدة) الذي اقترحته النائب زرفة بن نوراد  (جبهة التحرير الوطني) سيسمح بالمساهمة في تمويل نظام التقاعد الوطني وهو نظام هام للتضامن ما بين الأجيال

والحصول بالمقابل على حقوق التقاعد في بلدهم بما فيها المنقولة لفائدة ذوي الحقوق.

Input your search keywords and press Enter.