يسعد ربراب: بوتفليقة ليس على علم بما يحدث في البلاد (فيديو)

يعتبر رجل الأعمال مالك مجمع “سفيتال” يسعد ربراب، أن يدا خفية تحكم في الجزائر اليوم، وأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ليس على علم بما يحدث في البلاد، بما في ذلك “المضايقات” التي تشهدها بعض وحدات انتاجه منذ سنوات.

وفي حوار مع قناة “فرانس 24″، يوم الجمعة، قال يسعد ربراب إنه “لايعلم من يقف أمام مشاريعه في الجزائر”، مبرزا بأن هذا الأمر محير حتى لبعض الجهات العليا، حيث أن يدا خفية -حسبه- تتحكم في مقاليد السلطة، فيما يرجّح بأن الرئيس بوتفليقة لا يعلم بكل ما يجري، على اعتبار أن كل رئيس دولة يطمح لبناء اقتصاد قوي وخلق الثورة وتحسين الظروف المعيشية لشعبه.

وعن اليد الخفية التي يقصدها قال ربراب إنه ليس متأكدا لكنه “يسمع عن مجموعة من المليارديرات التي تتحكم في مقاليد السلطة”.

الشعب يقف في صفي..

وفي إجابته على سؤال من يقف في صفك أمام كل هذه الضغوط التي يتحدث عنها، قال ربراب إن الشعب الجزائري والشباب الذي يطكح لإيجاد منصب شغل وتكوين أسرة والتطور في بلاده هو من يقف في صفحه ويدعمه، لأن استثماراته تصب في هذا السياق.

فيديو | ماكرون يشرف على افتتاح مشروع جديد لربراب في باريس

الترشح للرئاسيات ودعم العهدة الخامسة

وبخصوص إمكانية ترشحه للرئاسيات المقبلة، أكد ربراب بأن هدف هو تطوير الاقتصاد الجزائري وخلق الثورة، بعيدا عن أي طموحات سياسية.

أما ما تعلق بموقفه من العهدة الخامسة، فلم يرد ربراب بصفة مباشرة، إلا أنه أكد المتحدث بأن 90 إلى 95 بالمائة من الشعب الجزائري يطمح للتغيير، وأن 5 بالمائة فقط هم الذين يدعمون الاستمرارية، مبرزا بأنها نسبة ضئيلة تمثل المستفيدين من ريع الجزائر.

ودعا ربراب في ذات الحوار إلى فتح المجال أمام المبادرات التي تسمح بانفراج الأزمة، مشيرا إلى أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الجزائر صعبة وقد تكون لها مآلات خطيرة تهدد المنطقة ككل.

 

Input your search keywords and press Enter.