تصدير حديد الخرسانة الجزائري إلى أمريكا

أكد وزير الصناعة والمناجم يوسفي يوسفي، هذا الثلاثاء، أن القطاع شهدا تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية بدليل تصدير حديد الخرسانة الجزائري إلى أمريكا بعد تحقيق فائض في الانتاج في وقت ستشهد السنوات المقبلة تصدير أكثر من 10 ملايين طن من الاسمنت و18 مليون قطعة نسيج إضافة إلى الحديد والصلب والأسمدة.

وقال وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، في تصريح للإذاعة الوطنية، إن انعكاسات انخفاض أسعار النفط منذ منتصف 2014، جعلت من قطاع الصناعة أحد أهم محاور تنويع الاقتصاد الوطني على غرار قطاعي السياحة والفلاحة، مضيفا أنه استجابة للمشاريع السكنية الكبيرة التي أطلقها رئيس الجمهورية والمقدرة بأربع ملايين سكن، كنا تستورد 6 ملايين طن من الاسمنت وكميات هائلة من حديد الخرسانة والسيرامايك في السنوات السابقة، ومع دخول مصانع جديدة تمكنا من تحقيق الاكتفاء الذاتي لنتجه نحو التصدير في سنة 2017 حيث أضحى الفارق بين الاستهلاك الداخلي والفائض في الانتاج إلى 3 ملايين طن، وسينتقل إلى 10 ملايين طن من الاسمنت يمكن تصديرها خلال قادم السنوات .

استخراج وثائق الحالة المدنية عبر الموزعات الآلية قريبا

وأوضح وزير الصناعة أن مجمع جيكا يساهم بـ 50 بالمائة من الانتاج الوطني فيما تتقاسم الشركات الخاصة النسبة الباقية من الانتاج، كاشفا أن حديد الخرسانة الجزائري يتم تصديره إلى أمريكا، فيما بدأت الصادرات الجزائرية في قطاع النسيج تتخذ وجهتها نحو أوروبا من مصنع غليزان الذي سيكتمل بعد 4 سنوات وسيسمح بتوظيف 25 ألف عامل وإنتاج 30 مليون قطعة ، 60 بالمائة منها ( 18 مليون وحدة) سيتم تصديرها .

أما بخصوص الحديد والصلب فأكد المتحدث أنه شهد تطورا كبيرا، حيث تنتج الجزائر حاليا 7 ملايين طن من الحديد سنويا ، موزعة على مركب الحديد والصلب بالحجار بـ 800 ألف طن، إضافة إلى مصنع توسيالي الذي بلغت طاقته الانتاجية 4 ملايين طن وستصل إلى 6 ملايين كن بعد 3سنوات، فضلا عن مركب بلارة بـ 2 مليون طن، فيما يتم إنجاز 10 مشاريع للحديد والصلب عبر التراب الوطني سترفع القدرة الانتجية إلى 15 مليون طن في آفاق 2030.

Input your search keywords and press Enter.