قتيل و6 جرحى في إطلاق نار وسط ستراسبورغ الفرنسية

قتل شخص وأصيب ستة آخرون في إطلاق نار قرب سوق عيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ بشرق فرنسا مساء الثلاثاء، وفقاً للشرطة التي أكّدت فرار مطلق النار.

وذكرت وزارة الداخلية الفرنسية في تغريدة أنّ هناك “حدثاً أمنياً خطيراً في ستراسبورغ. يطلب من السكان البقاء في منازلهم”.

كما كتب نائب رئيس البلدية آلان فوناتنل في تغريدة “أطلاق نار في وسط ستراسبورغ. شكراً للجميع لبقائهم في المنازل حتى تنجلي الأمور”.

وقال مراسل فرانس برس إنّ البرلمان الاوروبي الذي يتّخذ من ستراسبورغ مقرّاً تم إغلاقه بعد تقارير عن إطلاق النار مع عدم تمكن أعضاء البرلمان الاوروبي والموظفين والصحافيين من مغادرة المبنى.

والبرلمان في دورته العادية حاليا مع مئات من النواب الأوروبيين والمسؤولين الذين يقومون بالزيارة الشهرية إلى ستراسبورغ من بروكسل.

ماكرون يعلن عن رفع الأجور وخفض الضرائب بداية من جانفي

وأكّدت الشرطة أنّه تمّ التعرّف على المشتبه به.

وسوق الميلاد في ستراسبورغ معلم سياحي سنوي يجذب مئات الآلاف.

وقد تمّ تعزيز الأمن في السنوات الأخيرة بعد سلسلة من الهجمات في فرنسا من قبل مسلحين إسلاميين منذ عام 2015.

وانتشرت وحدات عسكرية خاصة لمكافحة الإرهاب وتسيّر الشرطة بشكل منتظم دوريات بين 300 من الأكشاك الخشبية في السوق.

ويتزامن إطلاق النار مع تعرض قوات الأمن الفرنسية للضغوط بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من المظاهرات المناهضة للحكومة.

وتم نشر نحو 90 ألف شرطي السبت في الجولة الرابعة من احتجاجات “السترات الصفراء”.

وقد توجّه وزير الداخلية كريستوف كاستانير إلى موقع إطلاق النار مساء الثلاثاء.

Input your search keywords and press Enter.