تسريب فيديو همجي لذبح سائحتين بالمغرب يكذب الرواية الرسمية

تناقل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب شريط فيديو قيل أنه لجريمة ذبح السائحتين بمنطق إمليل، باقليم الحوز.

ولم تأكد السلطات المغربية صحة الفيديو المروع الذي يظهر عملية ذبح وحشية لإحدى السائحتين وهي تستغيث لحد قطع رأسها وفصله عن جسدها في صورة ارهاربية جد بشعة. الفيديو الخطير، وفِي حال ثبوت صحته يثير تساؤلات كبرى حول وقوف ارهابيين وراء هذا العمل الاجرامي الشنيع و يكذب الرواية الرسمية لسلطات المملكة التي عثرت الاثنين الماضي على جثتي سائحتين غربيتين لكنها لم تفصح هن نوعية الفاعلين التي من المرجح أن تكون عملا إرهابيا.

 ويرى متتبعون للشأن المغربي أن تدخل ‘البسيج’ مؤشر واضح على الاهتمام الأمني والرسمي لأجهزة الدولة بهذا الحدث الخطير و غير المسبوق والذي يهدد السياحة المغربية.

 وكانت السلطات المغربية، الاثنين الفارط قد عثرت ، على جثتي سائحتين غربيتين، تم قتلهما بطريقة بشعة ووحشية، وفصل رأسيهما عن جسديهما، عندما كانتا في رحلة سياحية في منطقة جبلية بضواحي مدينة مراكش وخرجتا لممارسة رياضة التسلق الجبلي. .

وقالت وزارة الداخلية المغربية، إن السلطات المحلية بإقليم الحوز، عثرث على جثتي سائحتين أجنبيتين، إحداهما من جنسية نرويجية وأخرى دنماركية، تحملان آثار عنف على مستوى العنق باستعمال السلاح الأبيض، حيث تم ذبحهما وفصل رأسيهما عن جسديهما.

 وتأتي هذه الجريمة البشعة مع اقتراب احتفالات أعياد نهاية السنة في المغرب الذي يعتمد بدرجة كبيرة على السياحة لخلق الثروة، إذ تغطي عائداتها حوالي 11 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

Input your search keywords and press Enter.