المنظمة الوطنية لضحايا الإرهاب مع استمرارية الرئيس بوتفليقة

عبرت رئيسة المنظمة الوطنية لضحايا الإرهاب فاطمة الزهراء فليسي اليوم الثلاثاء في افتتاح أشغال الجمعية العامة الرابعة للمنظمة الوطنية لضحايا الإرهاب عن رغبة المنظمة في استمرار الرئيس بوتفليقة لمسيرة البناء والتشييد بالاستجابة لنداء الوطن والشعب ومتابعة مهامه على رأس الدولة.
وطالبت فليسي بضرورة التكفل بهذه الشريحة التي قدمت تضحيات كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب من أجل أن تبقى الجمهورية، رافضة مرافقة الجناة والإرهابيين التائبين والتخلي عن ضحايا الإرهاب.
وقالت فليسي أن المنظمة ترافع لصالح السلم والوئام والتعايش معا بسلام وتساهم في كل مرة بإحياء تظاهرة 16 ماي التي ترعاها الأمم المتحدة تحت شعار ” العيش معا بسلام” لكن لا يجب نسيان ضحايا الإرهاب. 
و تجدر الاشارة أنه تمت تزكية فليسي على رأس المنظمة لعهدة جديدة كما تم تسليم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “وسام السلام” نظير جهوده لتحقيق السلم و الأمن و السلام في البلاد.
Input your search keywords and press Enter.