محمد عيسى محل سخرية على فايسبوك ومطالب برحيله (فيديو)

لم يمر تصريح وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، أمام عدسات الكاميرات أمس، بخصوص آذان جامع الجزائر مرور الكرام.

وفي ظرف دقائق من بث قنوات تلفزيونية لتصريح الوزير الذي أكد بأن اختيار مؤذن جامع الجزائر الأعظم المنتظر افتتاحه قريبا، جاء لقرب صوت المؤذن من صوت الصحابي “بلال بن رباح” أوّل مؤذن في الاسلام، انهالت التعليقات الساخرة من الوزير وأصبح مادة دسمة لتهكمات رواد الفضاء الأزرق.

وتساءل جميع من استمع لتصريح الوزير “متى وأين استمع محمد عيسى لصوت الصحابي بلال بن رباح؟”، و”هل الوزير كان جديا في تصريحه؟”، خاصة وأنه وصف الصوت بأنه صوت “جهوري”. مشيرين إلى أنه “ربما كان يقصد الممثل في فيلم الرسالة”.

 

صفحة “المنشار” وكعادتها لم تفوت الفرصة للسخرية من سقطة الوزير، حيث قامت بفبركة تغريدة باسم الوزير يدافع فيها عن نفسه ويؤكد بأنه لم يكن يقصد الصحابي بلال بن رباح وإنما مغني الراي “الشاب بلال” !.

نشطاء آخرون قالو بأن الوزير يكون قد سافر عبر آلة الزمن كما في سلسلة الأطفال التي بثت في التسعينيات “نادين”، مضيفين تصريحه لتصريحات أخرى وسقطات لمسؤولين ما يبعبّر -حسبهم- على مستواهم المحدود.

وذهب آخرون أبعد من ذلك عندما طالبو برحيل الوزير محمد عيسى، وكتب الإعلامي السعدي ناصر الدين في منشور على حاسبه في “فايسبوك” يقول: “هل يغادر محمد عيسى الحكومة بداعي الغباء؟ الحقائب الوزارية مشحونة بالغباء”.

ويرجح أن يكون الوزير يقصد بأن طريقة الآذان تشبه بصفة تقريبية طريقة الصحابي بلال بن رباح، والتي تم نقلها عبر الأثر ووصفت في كتب التاريخ الاسلامي.

Input your search keywords and press Enter.