“DMA عربي” تكشف أسباب تأخر إطلاق طحكوت لأرخص سيارة في الجزائر

بعد أن كان مجمع “TMC طحكوت” للسيارات، قد أعلن في وقت سابق الدخول في إنتاج وتسويق سيارات “سوزوكي” “ماد إن بلادي” المركبة بمصنع سعيدة مطلع شهر جويلية الفارط، لا تزال العلامة اليابانية بالجزائر تنتظر الضوء الأخضر من طرف وزارة الصناعة والمناجم لمباشرة عمليات الإنتاج الفعلية، وهذا في وقت استوفى المصنع كل الشروط واستكمل كامل الإجراءات الإدارية لتسويق نماذج مركباته محليا، ما من شأنه الإسهام في تخفيض أسعار السيارات لمستويات أدنى.

ويؤكد عبد الرحمان بجاوي، مدير الإستراتيجية بمجمع “طحكوت” للسيارات، والمساعد للرئيس التنفيذي لشركة “سوزوكي” الجزائر، في تصريح لـ”DMA عربي” أن مصنع “سوزوكي” المنجز بولاية سعيدة لا يزال ينتظر الضوء الأخضر من قبل السلطات للبدء في عملية الإنتاج والتسويق الفعلية لنماذج سياراته المنتجة محليا، وذلك بعد استيفاء المنشأة كامل الشروط والإجراءات الإدارية المحددة، مشيرا إلى أن “المنشأة ستقوم بإنتاج 15 ألف مركبة سنويا من علامة “سوزوكي بالينو” و”ألتو” الأرخص في السوق، ما من شأنه الإسهام في تقليص أسعار السيارات لمستويات أدنى”.

يوسفي: أسعار السيارات لا تنخفض خلال سنة أو سنتين

وأفاد المتحدث أن “مصنع “سوزوكي” التابع لمجمع “طحكوت” للسيارات، سيقوم بإنتاج نموذجين من مركبات العلامة في البداية، ويتعلق الأمر بسيارة “سوزوكي بالينو”، و”سوزوكي ألتو” التي ستكون أرخص سيارة جزائرية في السوق، بسعر لا يتعدى 100 مليون سنتيم، مبرزا بأن “الشركة خصصت استثمارات ضخمة من أجل إنجاح مشروع مصنع علامة “سوزوكي” بالجزائر، حيث ستبلغ قدرة الإنتاج الأولية لنموذجي سيارات “سوزوكي” “ماد إن بلادي” 15000 مركبة خلال المرحلة الأولى، لتتسع مستقبلا لتصل 000 100 سيارة بعد 05 سنوات، ما من شأنه الاستجابة للطلب المتعاظم على مركبات العلامة اليابانية المنتجة محليا، والتوجه بعدها نحو التصدير”.

وأوضح المسؤول فيما يخص معدلات الإندماج بالمصنع أن “الانطلاق سيكون بمساهمة شركات المناولة الجزائرية بنسبة 20 في المائة من إجمالي تجهيزات ومكونات السيارة، ليصل إلى مستوى 45 في المائة بعد 03 إلى 04 سنوات من الإنتاج”.

كما اعتبر محدثنا مركبة “سوزوكي ألتو” السيارة التي تليق بشريحة واسعة من الجزائريين، لأن سعرها لن يتجاوز عتبة 100 مليون سنتيم، بينما سيارة “بالينو” ستكون بين 170 إلى 190 مليون سنتيم”.

وفي المقابل، سجل مساعد الرئيس التنفيذي لشركة “سوزوكي” بأن “جميع الاتفاقيات المبرمة بين “سيما موتورز” بمعية 10 بنوك ناشطة بالجزائر، تبقى سارية المفعول على منتجات “سوزوكي” “ماد إن بلادي”، ما سيسمح للزبائن بالحصول على مركبات “ألتو” و”بالينو” بقروض بنكية أو من خلال صيغ التقسيط المبرمجة”.

Input your search keywords and press Enter.