مؤسسة “Bloomberg”: ثروة ربراب تراجعت بـ 310 مليون دولار في عام 2018 !

أحصت مؤسسة “Bloomberg” الاقتصادية الأمريكية في تقريرها الأخير للعام 2018، تواجد 07 مليارديرات أفارقة ممن تهاوت ثرواتهم بشكل مخيف خلال السنة المنصرمة، ليأتي الملياردير الجزائري، إسعد ربراب، المالك والمؤسّس لمجموعة “سفيتال” للصناعات الغذائية بالمرتبة السابعة إفريقيا بعدما فقد 310 مليون دولار أمريكي من إجمالي 04 مليار دولار المسجلة في 2018، في حين تصدّر الملياردير الجنوب إفريقي “جوهان روبرت” القائمة، حيث فقد ما قيمته 2.17 مليار دولار في 2018، لتستقر ثروته الإجمالية في حدود 5.92 مليار دولار.

ربراب يعد أبناء تيزي وزو باستثمارات كبرى

ويوضح تقرير “Bloomberg Billionaire Index” الأمريكي للعام 2018، تواصل مؤشر الخسارة بالنسبة لسبعة مليارديرات أفارقة، وذلك بالرغم من استثماراتهم الضخمة في عديد القطاعات الحيوية والخالقة للثروة، وذلك نتيجة خوض هؤلاء مشاريع استثمارية جديدة، والمخاطرة في تجسيدها ميدانيا، بالإضافة إلى حالة الاقتصاد العالمي، ليأتي الملياردير الجنوب إفريقي، “جوهان روبرت” في الطليعة، حيث خسر ثروة سنوية ناهزت 2.17 مليار دولار أمريكي. واستقرت الثروة الإجمالية للملياردير في حدود 5.92 مليار دولار، متأتية أساسا عن استثماراته في الممتلكات الثمينة، منها شركة “ريتشمونت” العالمية للساعات والبضائع الفاخرة.

وحلّ الملياردير الجنوب إفريقي، نيكي أوبنهايمر” كثاني أكبر مليارديرات إفريقيا خسارة للثروة خلال العام 2018، حيث فقد بارون صناعة الألماس والأحجار الكريمة ثروة سنوية بـ2.12 مليار دولار أمريكي، لتكون في حدود 5.98 مليار دولار، وذلك راجع أساسا إلى استثماره 94 مليون دولار لإنجاز مصنع للألماس بأمريكا يستهدف 500 ألف قيراط، في حين عرف السوق ركودا بسبب دخول الصينيين في نشاط التعدين وإنتاج الألماس. ومقابل ذلك، تقلصت ثروة أغنى رجل في إفريقيا، “أليكو دانغوت”، إلى مستوى 10.3 مليار دولار، ليكون بذلك المستثمر العملاق في قطاع المحروقات والخدمات قد فقد ثروة سنوية بـ1.91 مليار دولار.

وتراجعت ثروة الملياردير الجنوب إفريقي السنوية، “ناتي كيرش”، صاحب متاجر “Jetro Cash & Carry ” ومجموعة “Jetro Holdings” القابضة بمقدار 632 مليون دولار أمريكي في 2018، إلى 5.76 مليار دولار، ليكون بذلك الرابع في إفريقيا. ولعبت التدابير المسطرة من الإدارة الأمريكية دورا في تهاوي ثروته، من خلال انهيار سوق “الفوركس”، وارتفاع التعريفات والرسوم الجمركية على واردات الصلب والألمنيوم.

أما الملياردير المصري،”نجيب ساوريس”، فقد جاء الخامس إفريقيا من حيث الثروة السنوية المهدورة، حيث فقد 538 مليون دولار أمريكي، إلى 3.8 مليار دولار أمريكي من إجمالي ثروته المتأتية من قطاع الاتصالات (أوراسكوم القابضة) . وبالنسبة لشقيقه “ناصيف ساوريس”، قد خسر ثروة سنوية مقدرة بـ383 مليون دولار، إلى 6.8 مليار دولار.

ويرجع السبب في ذلك إلى تخليه عن استثمار بقيمة 300 مليون دولار في “أستون فيلا” مع شريكه “ويسلي إيدن” الأمريكية. وبلغت ثروة الملياردير الجزائري، إسعد ربراب 04 مليار دولار، لكن التقرير أحصى تراجعا بـ310 مليون دولار أمريكي خلال 2018، مشيرا إلى أن السبب في تهاوي ثروة مالك أكبر مجموعة صناعية “خاصة” بالجزائر، راجع إلى اقتحام الشركة مجال إنتاج المياه الشديدة النقاوة (إيفكون) بفرنسا، حيث قامت بشراء موقع تابع لشركة “PSA” للسيارات بمنطقة “Charleville-Mezieres” من أجل إنجاز المصنع.

Input your search keywords and press Enter.