الخمول أحد أهم أسباب إصابة الجزائريين بالسرطان

كشفت نائب مدير الأمراض غير المعدية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جميلة نذير عن إحصاء 44 ألف و800 حالة إصابة بالسرطان عام 2016 وتوقعت ذات المسؤولة إرتفاعا يصل إلى 62 ألف حالة في 2025.

وأرجعت ممثلة وزارة الصحة في تصريح للإذاعة الجزائرية، اليوم الأحد، أسباب ارتفاع عدد المصابين بداء السرطان إلى نقص الوقاية وأتباع نمط غذائي خاطئ ناهيك عن إغفال جانب الكشف المبكر.

واستنادا لدراسة قامت بها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في 2017 بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة حول تقييم عوامل الخطر عند المواطن الجزائري فقد تبين أن نسبة الخمول تمثل 25 بالمائة وأن المجتمع الجزائري عموما لا يتناول الخضروات والفواكه بالشكل الكافي بسبب سوكات غذائية خاطئة، فالمنظمة العالمية للصحة تنصح بتناول 3 ثمرات من الخضار و ثمرتين من الفاكهة يوميا وهو ما يفعله سوى 14.9 بالمائة من المواطنين الجزائريين.

فئة قليلة فقط تحترم القواعد الصحية الصحيحة ما يفسر حسب المديرة الفرعية ارتفاع عدد المصابين بالسرطان سنويا في بلادنا داعية إلى ضرورة الالتزام بالوقاية الذاتية وتفادي التدخين الذي يجنب من 60 الى 70 بالمائة من سرطانات الجهاز التنفسي.

Input your search keywords and press Enter.