حنون تدافع على بن غبريت وتتهم السلطة باستغلال قضية منع الصلاة

بدت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون اليوم السبت خلال افتتاحها أشغال المكتب الولائي للجزائر العاصمة غير مهتمه بقرار وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت القاضي بمنع أداء الصلاة بالمؤسسات التربوية، معتبرة بأن بن غبريط تتعرض فقط لهجمة، وبأن النظام الحاكم يستغلها بعدم الدفاع عنها ضد منتقديها حسبها.

وأكدت حنون بأن النظام الجزائري يستغل الدين لاغراض سياسية، مشيرة بأن “صمت الحكومة على الهجمة التي تعرضت لها وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، يدل على ان النظام هو أول من يستغل الدين لأغراض سياسية”، مبرزة بأن “المكان المخصّص للصلاة هو المنزل والمساجد وليس المدارس” على حد تعبيرها.

وأضافت رئيسة حزب العمال بأن بوادر تزوير الانتخابات الرئاسية بدأت بالتزوير الحاصل في حملة جمع التوقيعات، و الضغوطات و الابتزازات التي يمارسها مسؤولون محليون من اجل جمع التوقيعات لصالح أحزاب الموالاة، كاشفة عن أن اللجنة المركزية للحزب ستجتمع نهاية الشهر لتفصل نهائيا في المشاركة من عدمها في الرئاسيات المقبلة.

وقالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون أن بوادر تزوير الانتخابات الرئاسية بدأت بالتزوير الحاصل في حملة جمع التوقيعات، و الضغوطات و الابتزازات التي يمارسها مسؤولون محليون من اجل جمع التوقيعات لصالح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي لم يبدي بعد رغبته في الترشح.

Input your search keywords and press Enter.