بوتفليقة: لم أعد بنفس القوة البدنية ولم أخف هذا يوما

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأحد، في رسالة وجهها للأمة بمناسبة إعلان ترشحع لرئاسيات 18 أفريل المقبل، إنه لم يعد بنفس القوة البدنية التي كان عليها.

وقال الرئيس: “بطبيعة الحال لم أعد بنفس القوة البدنية التي كنتُ عليها، ولم أخف هذا يوما على شعبنا، إلاّ أنّ الإرادة الراسخة لخدمة وطني لم تغادرني قَطُّ، بل وستُمكنُني من اجتياز الصعاب المرتبطة بالمرض، وكل امرئ يمكنه التعرض له في يوم من الأيام”.

وأضاف بوتفليقة في رسالته، إن “إرادتي هذه، فضلاً عن التزامي بخدمة الوطن، استَمِدُّهما من تمسُّكي الراسخ بالوفاء بالعهد الذي كنتُ قد قطعته مع الشهداء الأبرار وتقاسمتُه مع الـمجاهدين الأخيار، رفقائي فـي ثورة التحرير الوطني”.

وحسب الرئيس فإن : “البلاد ما تزالُ لديها وَرَشاتٌ هامة يَتعَيَّنُ التكفُّل بها واستكمالها، وتحدياتٍ كبيرةٍ ينبغي رفعُها”.

Input your search keywords and press Enter.