الموالاة تشرع في جمع أزيد من 3 ملايين توقيع لصالح بوتفليقة

كشف نائب رئيس المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني، خالد رحماني، في تصريح لـ “DAM عربي”، اليوم الاثنين، أن الافلان سحب مليوني استمارة لمباشرة جمع توقيعات لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة الذي أعلن أمس رسميا تقدمه رسميا للانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 18 أفريل المقبل.

وقال رحماني أن سحب الاستمارة تمت على مرحلتين الأولى كانت أمس الأحد بمليون استمارة، ومليون استمارة سحبت اليوم من وزارة الداخلية والجماعات المحلية التهيئة العمرانية.

وأوضح محدثنا أن الافلان باشر عملية توزيع الاستمارات وملئها اليوم الاثنين بالتوزيعها على نواب والمنتخبين المحلين عبر كافة التراب الوطني لصالح مرشح الحزب عبد العزيز بوتفليقة.

من جهة أخرى بارك نائب رئيس المجموعة البرلمانية للأفلان ترشح رئيس الجمهورية للانتخابات الرئاسية معتبرا أن هذا الترشح هو ترجمه حقيقية لصدقه والتزامه بخدمة وطنه والاستعداد الدائم للتضحية من أجله، وفاء منه للشعب ولرفاقه من الشهداء الأبرار والمجاهدين الأخيار على حد تعيره.

وأكد في ذات الصدد أن ترشح الرئيس جاء استجابة لنداء شرائح واسعة من المجتمع، في مقدمتها أبناء حزب جبهة التحرير الوطني، الأوفياء لرئيسهم.

واعتبر ذات المتحدث أن دعوة بوتفليقة لعقد ندوة وطنية بمشاركة جميع القوى السياسية والاقتصادية والاجتماعية بعد الرئاسيات تؤكد نظرته الثاقبة في إرساء دعائم السلم والمصالحة والديمقراطية وتعزيز أركان الدولة ومؤسساتها ووضع الجزائر على طريق القوة.

وعلى الضفة الأخرى كشف الناطق الرسمي لحزب تجمع أمل الجزائر “تاج” في اتصال مع “DAM عربي” أن مداومة الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد سلمتهم 500 ألف استمارة من أجل المباشرة في جمع التوقيعات لصالح مرشحهم.

وأوضح ذات المتحدث أنه تم نقل و توزيع الاستمارات لكافة الولايات من أجل بداية في العمل، قائلا أنه سيتم إنشاء مداومة وطنية على مستوى الحزب من أجل متابعة كل التطورات عن كثب.

رئيس الكتلة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية بربارة الشيخ، أكد هو الآخر لـ “DAM عربي” أن عملية جمع التوقيعات انطلقت بالنسبة لهم وتم سحب 300 ألف استمارة شرع في توزيعها على مستوى الوطن، علاوة على استمارات المنتخبين.

Input your search keywords and press Enter.