أحميدة عياشي ينسحب من مديرية حملة  علي غديري

أعلن الإعلامي أحميدة عياشي، يوم الثلاثاء، انسحابه من مديرية الاتصال ومن الحملة الانتخابية لعلي غديري بصفة نهائية.

وأرجع عياشي في منشور على حسابه الشخصي في موقع فايسبوك، هذا القرار إلى “خرق علي غديري مبدأ الاتفاق القائم على الحرفية في تقديم الحوارات والمقابلات”، حيث “قدم تصريحا يسيئ له كمترشح ويسيئ للفريق المتعاون معه وذلك دون علم مدير الاتصال لأحد الناشطين الهواة في وسائل الاتصال الاجتماعي يتنافى ويتناقض جذريا وخطابه الذي يرفع شعار القطيعة”.

وقال عياشي إن “ارتجال غديري وقيامه بمثل هذا التصريح دون إعلام مدير الاتصال لم يكن الأول من نوعه، وهذا مادفعني إلى اتخاذ قرار الانسحاب من مديرية حملته، دفاعا عن المهنية والاستقامة الاخلاقية”.

Input your search keywords and press Enter.