مريم عبدو تستقيل من رئاسة تحرير القناة الثالثة احتجاجا على تجاهل مظاهرات الجمعة

أعلنت الصحفية مريم عبدو استقالتها من رئاسية تحرير القسم الدولي بالقناة الإذاعية الثالثة الناطقة بالفرنسية، احتجاجا على عدم تناول القناة لمظاهرات يوم الجمعة الرافضة لعهدة رئاسية خامسة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة.

وفي تصريح لـ “DMA “، يوم السبت، أكدت مريم عبدو أنها ستضع استقالتها غدا على مكتب المدير، معلنة انسحابها من منصب إداري، مشيرا إلى أن تجاهل حدث وطني كالذي شهدته الجزائر أمس، يتنافها مع ما تفرضه أخلاقيات مهنة الصحافة التي يبقى همهما الأول نقل الحدث كما هو في وقته في حدود الإمكانيات المتوفرة.

مريم عبدو أكدت في تصريحا أنها ستتفرغ فقط لحصتها الإذاعية المشهورة مسيرة التاريخ، التي تقدمها منذ سنوات.

Input your search keywords and press Enter.