أويحيى يحذّر من المناورات والاستغلال السياسي للمسيرات الشعبية

حذر الوزير الأول، أحمد أويحيى، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، من المناورات والاستغلال السياسي للمسيرات الشعبية، مشيرا الى ان المسيرات “حق دستوري” لكنها ينبغي أن تكون “سلمية”.

وقال أويحيى في رده على الانشغالات والتساؤلات التي طرحها نواب المجلس الشعبي الوطني خلال مناقشة بيان السياسة العامة للحكومة أن “الشعب ينبغي أن يكون حذرا من النداءات المجهولة، خاصة في ظل تحرك بعض الاوساط الاجنبية ومحاولة بعض الاوساط اختراق هذا الجو السلمي للمتظاهرين والذهاب بالبلد الى مالا يحمد عقباه”.

وأضاف الوزير الاول في هذا السياق قائلا: “اننا لا نتكلم من أجل تخويف الشعب وأن هذا الاخير قد يختلف مع الحكومة، لكن الوطن يجب أن يكون فوق الجميع”.

وبشأن الندوة الوطنية التي اقترح رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، عقدها في حال انتخابه، أوضح الوزير الاول أنها “ستكون خلال السنة الجارية ومفتوحة لكل الاحزاب السياسية والجمعيات الوطنية”، مشيرا الى أن هذه الندوة سيرأسها “‘شخصية مستقلة وستناقش كل الملفات والقضايا المطروحة على الساحة الوطنية في اطار المبادئ الوطنية”.

وفي هذا السياق، أوضح اويحيى أن هذه الندوة ستفضي الى “تعديل جذري للدستور وستكون للتوافق من خلال تضافر جهود الجميع للخروج بتصور أحسن لخدمة البلاد”.

Input your search keywords and press Enter.