اتحاد منظمات المحامين يعلق عمله تضامنا مع الحراك الشعبي

أعلن الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين، اليوم الأربعاء، تعليق العمل في المرافق القضائية الجزائرية اعتبارا من الإثنين 11 مارس المقبل لمدة 4 أيام، احتجاجا على ترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

واعتبر اتحاد المحامين في بيان أصدره اليوم الأربعاء أن ترشح بوتفليقة “غير جائز قانونيا ودستوريا بسبب عدم أهليته من الناحية الصحية”.

واستند أصحاب البيان إلى المادة الـ102 من دستور البلاد والمادة الـ28 من النظام الداخلي للمجلس الدستوري التي تشترط حضور المرشح شخصيا أمام المجلس الدستوري للإعلان عن ترشحه، مشيرا إلى أن بوتفليقة لم يلب هذا المطلب وتم تقديم ملف ترشحه من قبل مدير حملته الانتخابية عبد الغني زعلان.

ودعا الاتحاد إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام الجهات القضائية يوم 11 مارس بداية العاشرة والنصف، للدعوة لاحترام الدستور.

Input your search keywords and press Enter.