مقري يرد على خطاب الفريق قايد صالح

رد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري اليوم الأربعاء، على  خطاب الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني وقائد الأركان، الذي ألقاه أمس الثلاثاء بالأكاديمية العسكرية بشرشال.

وقال مقري في منشور  على صفحته في موقع فيسبوك، إن “الخطر الوحيد على النظام العام وعلى استقرار البلد هو النظام السياسي، سواء الذي أنت جزء منه وتقوم بحمايته أو الذي تحاربه وتوجه له رسائلك بأساليبك غير المباشرة”.

وأضاف مقري إن الذي يهدد استقرار البلاد “هو الفساد الكبير الذي حول الدولة إلى عائلات مافيوية متصارعة على نهب خيرات البلد تتوارث الفساد من الأب إلى الابن إلى الحفيد، وجميع أجنحة السلطة في كل المؤسسات دون استثناء متورطة فيه”.

شاهد | الفريق قايد صالح يوجه خطابا للشعب الجزائري

وأشار مقري في رسالته إلى أهم العوامل التي تهدد استقرار البلاد ومنها “الأثرياء الكبار الذين يتحكمون اليوم في اللعبة بأطرافها المتناقضة، والذين صنعوا ثرواتهم بالامتيازات قديما وحديثا”، بالإضافة إلى “شبكات الفساد المعمم، الصغير منه والكبير، ضمن نهج بناه النظام السياسي في كل أنحاء الوطن فقتل قيمة العمل والجهد والإبداع والتنافس الحر والنزيه”.

ويرى مقري في هذا السياق أن” التزوير الانتخابي المستدام أنتج مجالس فاسدة رديئة أنتجت حكومات فاسدة ضعيفة أفسدت مؤسسات العدالة والرقابة والإعلام والمجتمع المدني والأحزاب وكل ما له علاقة بالشأن العام”. وأضافت الرسالة أن “الانهيار الاقتصادي حينما يوصلنا إلى الإفلاس ستصبح الميزانية الضخمة التي أبقت المؤسسة العسكرية قائمة، عبئا على المواطنين، وعندئذ ستجد أيها الفريق، أنت أو الذين يأتون بعدك، صعوبات في دفع أجور الجنود وصيانة السلاح و بالتالي حماية الحدود”. ويضاف لهذه العوامل “الاختراق والوصاية الأجنبية على البلد”.

 

Input your search keywords and press Enter.