حداد يعلن موقفه الرسمي من الحراك الشعبي

عبر رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، يوم الخميس، عن موقف المنتدى من “المظاهرات الشعبية ضد العهدة الخامسة، التي تشهدها الجزائر، حيث اعتبر أن الافسيو “يؤمن كثيرا بمبدء المطالب السلمية والمشروعة في خدمة الأمة”.

وحسب رسالة موجهة لأعضاء المنتدى، تناقلتها عدة مواقع إخبارية، أكد حداد على أن “الافسيو يؤمن إيمانا راسخا بمبدأ الطلب السلمي والشرعي في خدمة الأمة”، وهذا في تعليقه على “المظاهرات الشعبية لأبناء وطننا للمطالبة بغد أفضل وأكثر أمنا”.

أما فيما تعلق بدعم المنتدى للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، فقال علي حداد إن “هذا التوجه تم إعتماده بالأغلبية في نهاية اجتماع اللمجلس التنفيذي، وتم تأييد هذا الموقف في الجمعية العامة التي انعقدت بتاريخ 15 ديسمبر 2018، مضيفا أنه منذ ذلك الحين، لم يتم تسجيل أي معارضة أو تحفظ”.

وذكر بأن منتدى رؤساء المؤسسات، يقع على عاتقه مهمة اتخاذ القرارات بشأن القضايا الوطنية الحاسمة في هيئاته المنتخبة وبشكل ديمقراطي، مؤكدا أن “هذا لا يمنع أعضاءنا من ممارسة النشاط السياسي بشكل شخصي في إطار احترام وحدة وتماسك المنظمة”.

Input your search keywords and press Enter.