أسهم خيار تأجيل الرئاسيات ترتفع مع استمرار الحراك الشعبي

ارتفعت، في الساعات القليلة الماضية ومنذ عودة الرئيس عبد بوتفليقة من جنيف، أسهم توجه النظام نحو خيار تأجيل الانتخابات الرئاسيات لـ 18 أفريل المقبل.

وأكدت مصادر مسؤولة لـ “DMA عربي”، أن السيناريو الأقرب لاحتواء غصب الشارع الرافض للعهدة الخامسة، هو تأجيل الانتخابات الرئاسية التي لا يمكن إجرائها في مثل هذه الظروف -حسبه-.

ويبرر مروجوا الفكرة، إلى أن أطرافا تحاول استغلال غضب الشارع ورفضه لخيار العهدة الخامسة، للمس بأمن واستقرار الوطن، خاصة وأن الأحداث في الشارع تتطور بشكل كبير وصل حد الدخول في إضراب عام، وصفه الكثيرون بأنه سابق لأوانه.

الحراك الشعبي، السيناريوهات المطروحة وأزمة الأفافاس.. بيطاطاش في حوار لـ DMA عربي

وكان حزب جبهة التحرير الوطني، قد أكد أمس، أنه يتواصل مع مختلف القوى السياسية للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد.

مصادرنا قالت أيضا، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيظهر عبر نشرات الأخبار خلال الساعات القليلة القادمة، مبرزة بأن قرارات هامة سيتم اتخاذها.

Input your search keywords and press Enter.