وحدة الشعب الجزائري خط أحمر وسنجهض مخطط الفيدراليات

أكد الوزير الأول المكلف نور الدين بدوي في إجتماعه المغلق مع التنظيمات الطلابية أن وحدة الشعب الجزائري وأمن الجزائريين خط أحمر وأن الجزائر دولة مؤسسات لن تسمح لدعاة الانفصال وإقامة الفيدراليات بالعبث باستقرار البلاد الذي دفعنا ثمنه غاليا في العشرية السوداء.

وشدد بدوي -حسب ما علمت “DMA عربي” من مصادر حضرت اللقاء- على رؤساء التنظيمات الطلابية على ضرورة مسايرة الحراك السلمي داحل الجامعات وعدم الانسياق وراء الاستفزازات مهما كان نوعها حتى لا تتحول الجامعة لحلبة للصراع السياسي.

بدوي وعد ان تكون الحكومة القادمة حكومة شبابية بنسبة كبيرة وأن سلطان القانون سيعود حتى تسترجع الدولة ثقة المواطن، حسب ذات المصادر.

من جانبها التنظيمات الطلابية اشتكت للوزير الاول من صعوبة العمل النقابي في الجامعة جراء ممارسات بعض مدراء الجامعات الذين يضطهدون ويعاقبون ممثليهم على مستوى الولايات، تقول مصادرنا.

Input your search keywords and press Enter.