المحامون يدعون مدراء البنوك لتحمل مسؤوليتهم أمام نزيف الأموال نحو الخارج

قالت منظمة محامي الجزائر، إن “أخبارا متداولة ومؤكدة تفيد أن هناك عمليات مصرفية مشبوهة لتحويل الأموال إلى الخارج نتيجة عقود وصفقات ذات مصالح متناقضة مع الصالح العام، يكون أصحابها من المتسببين في الأزمة التي يعيشها الوطن”.

وفي بيان لها دعت المنظمة “محافظ البنك المركزي الجزائري وكل رؤساء المؤسسات المصرفية بالامتناع عن تمرير وتسديد كل الصفقات أو العمليات التجارية التي تخدم المصالح الخاصة والتي يقوم العديد من أصحابها في الاسراع والضغط لتمريرها استغلالا للوضع الراهن”.

ودعا ذات البيان “جميع المعنيين لتحمل مسؤوليتهم بالوفاء والائتمان الذي وضع فيهم، والذي ستسعى هيئة الدفاع على احترامه بكافة الوسائل القانونية”.

Input your search keywords and press Enter.