أويحيى يطلب من الرئيس بوتفليقة الاستقالة

رحب التجمع الوطني الديمقراطي، في بيان له يوم الأربعاء، بمقترح نائب وزير الدفاع، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، بتفعيل المادة 102 من الدستور، حرصا من مؤسسة الجيش على سلامة الجزائر وبقائها تسير في إطار الدستور.

ودعا التجمع في البيان الذي وقعه الأمين العام أحمد أويحيى إلى ستقالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة طبقا للفقرة الرابعة من المادة 102 من الدستور بغية تسهيل دخول البلاد في المسار الانتقالي المحدد في الدستور.

وعبر الأرندي عن عرفانه لرئيس الجمهورية لما قدمه للجزائر “سواء في مرحلة الكفاح التحرري أو في مسار البناء والتشييد ولاسيما خلال ترأسه للبلاد لاستعادة السلم وتجسيد المصالحة الوطنية وتنمية الجزائر في جميع المجالات خدمة لمصلحة المواطن والوطن”.

ودعا الأرندي رئيس الجمهورية المنتهية عهدته إلى التعيين العاجل للحكومة لاجتناب أي فراغ أو تأويلات حول الجهاز الحكومي في هذه المرحلة الحاسمة.

Input your search keywords and press Enter.