سيدي السعيد ينقلب على بوتفليقة ويرحب بمقترح تفعيل المادة 102

رحب الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد، يوم الأربعاء/ بالنداء الذي وجهه أمس رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح، إلى تفعيل المادة 102 من الدستور.

وأكد بيان للقيادة الوطنية للمركزية النقابية وقعه أمينها العام عبد المجيد سيدي السعيد أن “الاتحاد العام للعمال الجزائريين يرحب ويسجل نداء الفريق قايد صالح الى تطبيق المادة 102 من الدستور والذي يشكل الإطار القانوني الذي من شأنه تجاوز الأزمة السياسية التي يواجهها بلدنا اليوم”.

كما اعتبرت المركزية النقابية أن “التغيير أضحى ضرورة كما أنه من البديهي أن يتم من خلال حوار يتسم بالحكمة و يسمح ببروز بناء جمهورية جديدة تحمل تطلعات شعبنا وشبابنا والتفكير بجدية في المستقبل والحفاظ على بلدنا، الجزائر”.

وأوضح ذات المصدر أن هذا البيان ينم عن “مشاورة و موافقة الهيئات النقابية” للاتحاد العام للعمال الجزائريين اضافة الى “انضمام العاملات و العمال و النقابيين للتغيير السلمي والجاد”، مؤكدا الطابع “السلمي” لتعبئة المواطنين من أجل فرض تغيير النظام السياسي القائم.

Input your search keywords and press Enter.