الجزائر تقف أمام بوابة دخول الـ 5G

تتجه الجزائر لدخول عالم التكنولوجيا الحديثة والتكيف مع خدمة الاتصالات للجيل الخامس (5G) التي توفّر إمكانية التحكم في القطاع الصناعي، المركبات، التطبيب والجراحة عن بُعد، وذلك من خلال دعامات ذكية تضمن اتصال بملايين الأشياء في الكيلومتر المربع.

ويمكن لسوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات توليد أكثر من 2300 مليار دولار على مدى السنوات الـ15 المقبلة.

وباعتبار الجزائر البلد الأكثر وفرة على البنى التحتية الأكثر اكتمالا في إفريقيا، ولمواكبة التطور والتقدم المستمر لتكنولوجيات الإعلام والاتصال الجديدة في الجزائر، بات من الضروري فتح “الطيف في الترددات المدنية” مع المشغلين المحليين، ما يسمح في تمكينهم من إعادة الجدولة لتردداتهم في أقرب وقت ممكن، ومن خلالها التعامل مع عصر (5G).

وهذا بالموازاة مع اختبارات النقطة التجريبية 4.5G التي تم إجراؤها شهر ديسمبر من العام المنصرم بوهران، من قبل الشركاء الجزائريين Mobilis وHuawei، وبلغ معدل التحميل 01 جيجابايت في الثانية، ما يمثل تحسنا كبيرا في مستوى جودة الشبكة الحالية. خاصة وأن الثورة الذكية قيد التطوير غيرت فعلا من مجرى البشرية، حيث غيّر مظهر الجيل الخامس ليس فقط العلاقات الإنسانية، وإنما أيضًا بين الأشخاص والأشياء.ففي الوقت الحاضر، أعلنت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وفنلندا رسمياً عن تسويق شبكات 5G.

العالم والجيل الخامسة

بالإضافة إلى ذلك، وضعت عديد البلدان المتقدمة مثل الصين واليابان ودول أوروبية أخرى أيضًا خطط تجارية مفصلة لإطلاق خدمة الجيل الخامس 5G.

ومقابل ذلك، أكملت دولا كبرى مثل ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة تخطيط الطيف والمزادات التي تشهد ازدهارًا كبيرًا، وقد جربت هذه البلدان بالفعل شبكة الجيل الخامس(5G) التجارية.

كما استخدم جراح صيني تقنية الجيل الخامس (5G) لإجراء أول عملية جراحية عن بعد في العالم، وهو ليو رونغ، مدير قسم أورام الكبد والبنكرياس في مستشفى بكين 301، والذي يجلس بجوار الماكينة.استخدم الجراح الصيني بضع حلقات للتحكم في الروبوتات الجراحية التي تقع على بعد 50 كيلومترًا في أقل من 10 دقائق.

وقد تم إزالة كتلة من فصيصات الكبد من الوسط بنجاح. بعد نصف ساعة من إجراء العملية عن بعد بقسم الجراحة لمستشفى جامعة فوجيان الطبية، استيقظ المريض من التخدير، بحيث تم الإعلان عن نجاح العملية.

Input your search keywords and press Enter.