آيت العربي يوضح بخصوص حادثة طرده ويحذّر من إعتداءات طالت مواطنات

نشر الحقوقي مقرآن آيت العربي، يوم السبت، توضيحا على حسابه في موقع فيسبوك، بخصوص ما تعرض له خلال مظاهرات الجمعة، وطرده من قبل بعض المواطنين.

وكتب آيت العربي “بينما كنت أسير في ساحة أودان نحو البريد المركزي ككل أيام الجمعة منذ بداية الثورة الشعبية، قامت مجموعة تتكون من عشرة أشخاص تقريبا، يقودهم رجل بالغ، بمضايقتي. والتف المتظاهرون حولي في الحين وتصدوا للمجموعة. ولتفادي اصطدام عنيف، فضلتُ مغادرة المسيرة مؤقتا”.

آيت العربي أكد أن قائد المجموعة اعترف للمتظاهرين الذين ثاروا على تصرفاته بأنه “لا يعرفني، وبأنه كلف بهذه “المهمة” من طرف شخص “وطني” أقنعه بأنني عدوّ الجيش !، وبعدما أدرك شبان المجموعة بأنهم ضحية مناورة، وهدأت النفوس، عدتُ إلى الشارع وواصلتُ المسيرة، في نفس روح الاحترام والسلام الذي ساد في المسيرات السابقة بين المتظاهرين”.

وحسب ذات المتحدث فإن “الاستفزاز الذي استهدفة بالأمس كان خاصة بسبب الفيديو الذي وضعته في الفايسبوك في 4 أبريل والذي أندد فيه برؤوس الفساد والمطالبة بمحاكمتهم”.

من جهة أخرى ندّد آيت العربي باعتداءات كانت ضحيتها نساء وفتيات بسبب مطالبهن المتعلقة بالمواطنة، مشيرا إلى أنها ترمي لخلق جو من الذعر لتخويف الحراك الشعبي”.

Input your search keywords and press Enter.