حمس تقاطع دورة البرلمان لإعلان شغور منصب الرئيس

قرر المكتب التنفيذي الوطني لحركة مجتمع السلم، مقاطعة دورة البرلمان بغرفتيه المزمع عقدها غدا الثلاثاء لإعلان شغور منصب الرئيس طبقا للمادة 102 من الدستور.

في بيان لها، أرجعت حمس هذا القرار كون الجلسة ستشهد “تنصيب رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح كرئيس للدولة وهو موقف مخالف لمطالب الشعب المعبر عنه بوضوح في الحراك”.

وأكدت الحركة أن استقالة الرئيس نهائية بأحكام الدستور وجلسة البرلمان شكلية وفق منطوق المادة 102 ذاتها من الدستور في حالة الاستقالة.

وجددت الحركة التأكد على موقفها بأنها تعتبر المادة 102 مسارا دستوريا للحل إذا أضيفت له الإصلاحات السياسية الضامنة لتجسيد الإرادة الشعبية من خلال الانتخابات الحرة والنزيهة ومختلف التدابير الأخرى التي تضمن الانتقال الديمقراطي الناجح”.

“بشرط اكتفاء المؤسسة العسكرية بمرافقة الانتقال السياسي، واستمرار الحراك إلى غاية تجسيد الإرادة الشعبية”،يختم بيان حمس.

Input your search keywords and press Enter.