إدارة مجمع سفيتال ترد بخصوص التهم الموجهة ليسعد ربراب

أصدر، يوم الثلاثاء، مجمّع سفيتال، بيانا تناول فيه الأحداث الأخيرة، وحيثيات إيقاف مالكه رجل الأعمال يسعد ربراب، وتحويله إلى الحبس المؤقت.

وأكد البيان أن الأمر يتعلق أساسا بأحد فروعه وهي شركة إيفكون أندوستري، وادعاءات حول بيانات كاذبة وتضخيم الفواتير واستيراد تجهيزات مستعملة، حيث تم تقديم الشكوى سنة 2018 من قبل مصالح الجمارك الجزائرية.

المجمع أكد أنه تم عرض هذه الشكوى على قاعدة خبرة وحيدة، تم إنجازها بطلب من إدارة الجمارك، ما دفع المجمع لطلب تعيين خبير جديد من المحكمة، غير أن إدارة الجمارك استأنفته، رغم أنه كان سيسمح حسب البيان من تقديم مزيدا من المعلومات حول القضية.

وأضاف المجمع أنه قدم طلبا آخر للمحكمة من أجل تعيين خبير آخر، والطلب لا يزال قيد الدراسة.

وبخصوص التجهيزات التي تم اقتناؤها بأموال المجمع، أكد البيان أنها “تجهيزات جديدة، وقيمتها المصرح بها تتوافق مع قيمتها الحقيقية”.

Input your search keywords and press Enter.