شاهد | تدمير مخابئ للإرهابيين باستعمال طائرات درون “الجزائر 55”

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

نفذ الجيش الوطني الشعبي، رمايات حقيقية لتدمير مخابئ للجماعات الإرهابية بدقة عالية، عبر استعمال طائرتين بدون طيار “الجزائر 55″، كللت المهمة بالنجاح التام وأثبتت فعاليتها ومدى كفاءة طاقمها الأرضي، حسب بيان لوزارة الدفاع.

القصف تم على إثر عملية استطلاع جوي نفذتها طائرة بدون طيار ” الجزائر 54″، يومي 28 و 29 أفريل 2019، تفيد بوجود مخابئ للجماعات الإرهابية وفقا لإحداثيات دقيقة.

تجدر الإشارة أنه قد تم تجريب هاته الطائرات ميدانيا في شهر ديسمبر الفارط تحت إشراف السيد الفريق؛ نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بالميدان المركزي للجو بحاسي بحبح.

هذه الطائرات المصنعة بالجزائر، بأيادي وكفاءات وطنية من مهندسي وتقنيي الجيش الوطني الشعبي، مجهزة بالتقنيات والوسائل الحديثة وتم تسميتها بـ “الجزائر 54 ” و”الجزائر 55″ تيمنا بهاتين المحطتين التاريخيتين البارزتين في مسار الثورة التحريرية المباركة.

لتؤكد حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على المسايرة الفاعلة للتطور التكنولوجي الذي يشهده الميدان العسكري، لاسيما في مجال الطائرات بدون طيار، والتي أصبحت أحد أهم الوسائل التكنولوجية الحديثة، في مختلف أشكال العمليات القتالية، لاسيما المراقبة الجوية المستمرة والبث الآني لمعلومات الاستطلاع والمشاركة في عمليات الكشف، والتدمير في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود.

Input your search keywords and press Enter.