نطلب الصفح من فخامة الشعب ونحيي قيادة الجيش

طلب، يوم السبت، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، الصفح من الشعب الجزائري، على الأخطاء التي وقع فيها الأفلان خلال المرحلة الماضية.

وقال جميعي، في كلمة ألقاها أمام محافظي الأفلان، “نطلب الصفح من فخامة الشعب الجزائري”.

جميعي أكد أن الأفلان كان مختطفا بالتزويرة ومن قبل أصحاب خطاب التهريج والخرجات البهلوانية في مرحلة (يقصد جمال ولد عباس)، وفي مرحلة أخرى من أصحاب الخطابات الاستفزاية التي لا صلة لها بأخلاق الحزب في مرحلة ثانية (يقصد معاذ بوشارب).

واضاف: “التزمنا السكوت على كل ذلك على مضض، لأن ساسية الترهيب ثبطتنا”.

جميعي، وجه نحية خاصة للجيش الوطني الشعبي وقيادته التي كشفت الأقنعة، وأحبطت المؤامرة التي خططت لها العصابة، خلال لقاء مع جهات أجنبية.

كما نوّه بالمؤسسة العسكرية التي جنبت الجزائر الدخول في مأساة برفضها الخروج عن الدستور.

واتهم ذات المتحدث، جهات وقنوات أجنبية بالعمل على ضرب مؤسسة الجيش.

 

 

Input your search keywords and press Enter.