مقري يعلن مقاطعة الرئاسيات ويشيد بدور الجيش في نجاح الحراك

أكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، يوم الاثنين بمنتدى جريدة المجاهد، إن قرار عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 4 جويلية لا رجعة فيه.

وارجع مقري هذا القرار إلى إجماع مجلس الشورى الوطني للحركة الذي يقف مع الحراك الرافض لها ولمن يقف وراء تنظيمها، مؤكدا أن تنظيمها في هذا الوقت هو إدخال للجزائر نحو المجهول.

في سياق متصل، نهوّه مقري بدور المؤسسة العسكرية في نجاح الحراك الشعبي، مرجعا الفضل في استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للمؤسسة العسكرية التي ساند الشعب في مطلبه.

اللقاء مع السعيد بوتفليقة..

مقري عاد إلى حيثيات لقاءه مع مستشار الرئيس السابق السعيد بوتفليقة، قائلا: “إنه كان في إطار مبادرة سیاسیة، مشيرا إلى اشتراطه إعلام قیادة الأركان”.

وأوضح مقري، أن حركة “حمس” كانت لديھا مبادرة توجھت بھا إلى رئاسة الجمھورية، حيث اشترطنا علم المؤسسة العسكرية بالمبادرة، وطلبنا لقاء مع الفريق أحمد ڤايد صالح، عن طريق رئاسة الجمھورية.

وأضاف مقري، أن السعید بوتفلیقة، رفض الدخول في صراع صعب، مؤكدا أن الكلام الذي دار بینه وبین شقیق الرئیس مسجل ومعلوم.

Input your search keywords and press Enter.