اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لأوبك غدا بالسعودية

تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لمنظمة أوبك وكذا شركائها من خارج المنظمة و التي ستضم كبار منتجي النفط من أوبك وخارجها ومن بينهم السعودية وروسيا، غدا الأحد، بالسعودية لمناقشة أسواق النفط.

واجتمعت اللجنة الفنية المشتركة في جدة بالسعودية يوم السبت قبيل اجتماع اللجنة الوزارية المرتقب غدا الأحد لمناقشة سوق النفط.

ويأتي اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة غدا الأحد في ظل مخاوف شح المعروض في السوق حيث من المرجح أن تواصل صادرات إيران النفطية الانخفاض في مايو كما قد يزداد تراجع الشحنات من فنزويلا في الأسابيع المقبلة بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن.

واضطرت روسيا لوقف تدفق الخام في أبريل عبر خط أنابيب دروجبا بسبب تلوث نفطي وهو خط رئيسي لنقل الخام إلى شرق أوروبا وألمانيا. وتسبب هذا التوقف، الذي لم يتضح مداه الزمني حتى الآن، في أزمة لشركات التكرير التي تبحث عن إمدادات.

و قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قبل اجتماع اللجنة الوزارية غدا أن أوبك لن تتخذ قرارا بشأن الإنتاج قبل أواخر يونيو المقبل موعد اجتماع المنظمة.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون مستقلون منهم روسيا على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا منذ الأول من يناير كانون الثاني الماضي ولمدة ستة أشهر وهو اتفاق يهدف لوقف تراكم المخزونات وانخفاض الأسعار.

وحصة أوبك المتفق عليها في تخفيضات الإنتاج هي 800 ألف برميل يوميا لكن التخفيضات الفعلية أكثر من ذلك بكثير بسبب الإنتاج المفقود من إيران وفنزويلا.

ويخضع البلدان لعقوبات أمريكية وهما مستثنيان من تخفيضات الإنتاج الطوعية بموجب الاتفاق الذي تقوده أوبك.

Input your search keywords and press Enter.