تولي رئاسة الحكومة خلفا لبدوي.. بن بيتور يوضّح

نفى رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، تلقيه أي عرض من أجل تولي منصب الوزير الأول خلفًا للوزير الأول الحالي نور الدين بدوي.

وقال بن بيتور، اليوم الاحد، في تصريح لموقع “كل شيء عن الجزائر”، “اتصل بي عدد كبير من الأشخاص اليوم الأحد للاستفسار حول إن ما كُنت سأتولى رئاسة الحكومة، لكن أؤكد للرأي العام أن الخبر مجرد إشاعات فقط، ولا وجود لأي تواصل بيني وبين النظام السياسي”.

كما علق ذات المتحدث عن المبادرة الثلاثية لكل من وزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي والجنرال المتقاعد رشيد بن يلس، والحقوقي المخضرم علي يحيى عبد النور، قائلا:”علينا تثمين كل المبادرات التي تهدف لحل الأزمة في الجزائر ولا نستطيع تكسير أي واحدة منها، مع أنني أعتقد أن وقت الحوار مضى، واليوم نحن بحاجة للتفاوض على طريقة تغيير نظام الحكم بكامله وليس الأشخاص فقط”.

أما بخصوص الحراك فدعا بن بيتور إلى ضرورة أن يختار ممثّلين عنه واقترح طريقة لذلك أن يكون “تعيينهم باختيار ممثل عن كل ولاية، يجتمعون في مكان واحد بهدف الخروج بثلاثة ممثلين يتحدثون باسم الحراك يكونون أكفّاء بهدف إجراء مفاوضات مع القائمين على النظام”.

وشدّد على أهمية أن يكون ممثلو الحراك قادرين على “إعداد ورقة طريق للتفاوض مع القائمين على نظام الحكم، لتحقيق المطلب الرئيسي للشارع الجزائري وهو تغيير النظام بكامله”.

Input your search keywords and press Enter.