متمسكون بالطرق الحضارية لتنحية بوشارب وحادثة الكادنة لن تتكرر

أوضح رئيس المجموعة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني خالد بورياح، اليوم الاربعاء، في ندوة صحافية نشطها، بقبة البرلمان، أن غلق المجلس بالسلاسل والكادنة لن يتكرر مرة أخرى في البرلمان.

وأكد بورياح أن الأفلان متمسك بالحلول السلمية والطرق الحضارية من أجل إجبار رئيس المجلس من اجل مغادرة منصبه في اقرب وقت ممكن وتقديم الاستقالة، قائلا: ” أمضينا الأسبوع كاملا في مطالبة بوشارب بتقديم الاستقالة، من خلال العديد من الخرجات والتصريحات، من بينها دعوة الأمين العام للأفلان، محمد جميعي، وكذا المجموعة البرلمانية”.

وأبرز بورياح أن المطالبة برحيل بوشارب هي استجابة لطلب الشعب الجزائري على اعتبار أن الافلان جزء منه، داعيا معاذ بوشارب، لتغليب المصلحة العامة عن الشخصية، وتقديم استقالته عاجلا.

وتأسف ذات المتحدث لتمسك بوشارب بمنصبه ورفضه الاستقالة، رغم دعوات الحراك، ومطالب نواب البرلمان، والكتلة البرلمانية والأمين العام.

من جهة أخرى، أكد بورياح أن القرارات في الحزب تتخذ بشكل جماعي وكل ما يحدث داخل المجموعة النيابية للأفلان يكون باستشارة الأمين العام محمد جميعي.

Input your search keywords and press Enter.