نشر موضوع اللغة العربية.. وزير التربية يهدد بتسليط أقصى العقوبات

شرع، صباح اليوم الأربعاء، أزيد من 812 ألف تلميذ في اجتياز امتحان نهاية المرحلة الابتدائية (السانكيام).

وامتحن التلاميذ في اللغة العربية بداية من الساعة التاسعة صباحا، حيث أشرف الوزير عبد الحكيم بلعابد، على إعطاء الإشارة الرسمية لانطلاق الامتحان من ولاية النعامة.

وعلى الرغم من تداول موضوع اللغة العربية دقائق بعد انطلاقه، إلا أن ذلك كان على مستوى محدود، ولم يؤثر بشكل كبير على سير الامتحان.

وفي السياق، أكد الوزير بلعابد في تصريح للصحافة، إن نشر المواضيع بعد انطلاق الامتحان، يهدف إلى التشويش على الامتحان والتلاميذ.

الوزير أكد، أن مصالحه ستتخذ الاجراءات اللازمة لكشف المتورطين في هذه العملية، ومتابعتهم قضائيا.

وعلى غير ما كان عليه الحال في السنوات القليلة الماضية، فقد مرة الامتحان في جوء من الهدوء والسكينة حسب ما تم ملاحظته، فيما تم تسجيل تداول محدود للمواضيع على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى بعد أزيد من ساعة من إنطلاق الامتحان.

وشهدت السنوات الماضية، تسريبات للمواضيع على مواقع التواصل الاجتماعي دقائق بعد انطلاق الامتحان، ما كان يخلق جوا من الفوضى والبلبلة ويؤثر على الممتحين ويضرب مصداقية الامتحانات النهائية.

ورغم ذلك، حاولت بعض الصفحات قبل ساعات من انطلاق الامتحان الترويج لاشاعة تسريب الامتحان، إلا أن الموضوع الذي تم تسريبه لا يشبه الموضوع الحقيقي الذي تم امتحان التلاميذ فيه اليوم، حيث تحدث علن الصحة والتغذية، في وقت أن الامتحان الحقيقي يتحدث عن المطالعة.

إعلان النتائج يوم 16 جوان

من جهة أخرى، أعلن الوزير أن إعلان نتائج الامتحان سيكون يوم 16 جوان المقبل، على أن يشرع في تصحيح أوراق الامتحان يوم الثالث من ذات الشهر.

Input your search keywords and press Enter.