بلماضي يرد على المنتقدين

رد، يوم السبت، الناخب الوطني جمال بلماضي، في ندوة صحفية عقدها بمركز سيدي موسى بالعاصمة، عن الانتقادات التي طالته بخصوص تحضيراته لكان 2019 والمجموعة التي اختارها للحدث القاري.

وقال بلماضي، إن الإصابات التي تعرض لها عدد من اللاعبين هي من جعلته يلجأ لخيارات أخرى، على غرار إصابة بلفوضيل وشيتة.

بلماضي، أكد أن اختيار سلماني بدل نعيجي جاء لعدة اعتبارات، أبرزها اختلاف طريقة اللعب مع بغداد بونجاح، إضافة إلى التجربة التي يتمتع بها على عكس نعيجي اللذي لم يسبق له لعب أي منافسة افريقية لا مع المنتخب ولا مع ناديه.

نفس الشيء بالنسبة، لقديورة الذي جاء الاعتماد عليه نظرا للامكانيات التي يتمتع بها، وبعد اصابة شيتة، الذي كان سيكون أحد الخيارات المهمة.

قضية فوزي غولام

بالنسبة لقضية فوزي غلام، قال بلماضي إنه توجه إلى نابولي للقاء الظهير الأيسر، والاطمئنان على صحته، نافيا الإشاعات بخصوص الخلاف بينهما.

بلماضي، أكد أن غولام هو من طلب إعفاءه من المشاركة في الكان، بحجة أنه غير جاهز، وأنه يريد استغلال الوقت للتحضير للموسم المقبل.

التربص في قطر على المقاس

وفيما تعلق باختيار قطر لاجراء التربص، قال بلماضي إن الظروف المناخية هي من حسمت هذا الخيار، على اعبار أنها متشابهة جدا مع الأجواء في مصر أوقات المباريات.

وبدا بلماضي جد متفائلا بالتحضير في قطر، مؤكدا بأنه سيكون تربصا على المقاس، مع توفر كل الظروف والإمكانيات الكبيرة التي ستسمح بالتحضير في أحسن الظروف.

طموحنا العودة باللقب

بلماضي، قال إن طموح الفريق هو العودة بالكان من القاهرة، مبرزا بأن تغيير الخطاب من شأنه أي يزرع الثقة في روح اللاعبين.

وحسب الناخب الوطني، فإن الخطاب الانهزامي الذي اعتمده المدربون في السباق، على غرار الذهاب لتشريف الراية، وتقديم آداء حسن، لم يأتي ثماره، وعليه فإن خطابنا يجب أن يكون تفاؤليا.

Input your search keywords and press Enter.