هذا ما قرره المكتب السياسي للأرندي بعد حبس أويحيى

أصدر، يوم السبت، المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي، بيانا، بعد اجتماعه التشاوري حول وضعية الحزب والظروف التي يمر بها، بعد قرار حبس أمينه العام أحمد أويحيى.

وخلص البيان، إلى “دعوة كل المناضلين والمناضلات إلى ضرورة الحفاظ على وحدة الحزب وانسجامه، مع التأكيد على الثبات على المواقف والقرارات التي عبر عنها الارندي في مختلف اجتماعات المكتب السياسي، خاصة ما تعلق بمقترح المؤسسة العسكرية للخروج من الأزمة”.

من جهة أخرى، أكد المكتب السياسي للأرندي “ثقته المطلقة في العدالة الجزائرية، التي تشكل ركنا حصينا في بناء دولة الحق والقانون”.

Input your search keywords and press Enter.