جنازة مرسي بحضور زوجته وأولاده فقط !

قالت مصادر إعلامية، إن أسرة الرئيس المصري الأسبق المتوفى محمد مرسي، طلبت أن يكون الدفن بمسقط رأسه في قرية العدوة التابعة لمحافظة الشرقية.

وذكرت المصادر أن السلطات الأمنية المصرية في محافظة الشرقية رفعت درجة الاستعداد تمهيدا لنقل الجثمان، فيما أشارت إلى أن إجراءات أمنية مشددة سوف تفرض على الجنازة، ولم يتضح العدد المسموح له بحضور دفن مرسي.

مؤسسة “عدالة” لحقوق الإنسان -ومقرها سويسرا- أكدت أن الأمن المصري يفرض على أسرة الرئيس المصري المعزول الراحل محمد مرسي، تنظيم جنازة بحضور أولاده وزوجته فقط.

وقالت المنظمة في بيان لها على صفحتها على فيسبوك إن الأمن المصري سيلزم العائلة بدفن جثمان مرسي في مقابر مدينة نصر شرقي العاصمة القاهرة.

وقالت مصادر إن الأمن رفض طلب الأسرة دفنه في مسقط رأسه بقرية العدوة في محافظة الشرقية تنفيذا لوصية سابقة منه.

Input your search keywords and press Enter.