الراية الوطنية والأزمة الاقتصادية.. الفريق قايد صالح يشدد ويطمئن

قال أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، في كلمة توجيهية جديدة أنه لا خوف على مستقبل الجزائر وتحدث أيضا عن رفع رايات غير الراية الوطنية خلال المسيرات.

تطرق مجددا قائد أركان الجيش الوطني الشعبي في كلمة جديدة لعدة نقاط من بينها “للجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء، وراية واحدة هي الراية الوطنية الوحيدة التي تمثل رمز وسيادة الجزائر وشعبها ووحدتها الترابية”.

الفريق شدد على أن “رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة قضية حساسة، يراد بها اختراق المسيرات”، مشيرا إلى أنه تم اصدار تعليمات صارمة لقوات الامن من اجل التطبيق الصارم والدقثيق والتصدي لكل من بحاول المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال.

من جهة أخرى، طمأن الفريق على أنه “لا خوف على مستقبل الجزائر بلد ملايين الشهداء لأنها ستعرف بفضل أبنائها المخلصين كيف تلتمس طريقها نحو بر الأمن والأمان”.

وفي سياق متصل قال “ستنطلق عجلة التنمية في بلادنا بوتيرة أسرع وبعزيمة وبأهداف أسمى ولا مكان لأزمة اقتصاديى ولا لغيرها من الأزمات اذا ما تحررت الجزائر من العصابة والمفسدين ومنتهكي الأمانة”.

Input your search keywords and press Enter.