قضيتي زطشي ومحرز.. برناوي يعلن موقفه

قال وزير الشباب والرياضة، رؤوف سليم برناوي، مساء اليوم الثلاثاء بالسفارة المصرية خلال الاحتفال بذكر 67 للعيد الوطني المصري أن الحملة التي يقودها الإعلام المصري ضد كل من نجم المنتخب الوطني رياض محرز وناخب الوطني جمال بلماضي لا تتعدى وسائل التواصل الاجتماعي أما على المستوى الرسمي فهي “لا حدث”.

ووصف برناوي مواقع التواصل الاجتماعي بدار الفتنة التي توجد قيها الكثير من الكذب والتي نشرت زادت من انتشار الموضوع.

أما فيما يخض استقالة رئيس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي فقال أن الامر يعود له وحده وهو يحترم قراراته، مهنئا إيّاه بالعمل الذي أداه خلال الكان.

وبالعودة إلى قضية عدم تكريمه بوسام الاستحقاق الوطنتي فأوضح الوزير أن القائمة تحددة من قبل رئاسية الجمهورية وليس الوزارة التكريم يكون للاعبين الطاقم النفي فقط و لا يخص أعضاء الفدرالية.

ومن جهة أخرى طالب برناوي بتجنب ” القيل والقال” الالتفات إلى مصلحة الفريق الوطني، متمنيا بقاء الفريق الوطني في هذا المستوى وألا يختفي 30 سنة أخرى بعد التتويج.

أما فيما يخص قدرة الجزائر على احتضان كأس الأمم الإفريقية فأوضح ذات المسؤول أننا نمتلك الكثير من الملاعب التي يمكنها أن تستقل الحدث على غرار ملعب 5 جويليةـ وهران تلمسان مستغانم عنابة وقسنطينة مؤكدا أن مشكل العشب الطبعي ليس عائق لأن تغييره يتطلب 6 أسابيع فقط.

وكشف برناوي أن الجزائر قدمت موافقتها على احتضان الكأس الأمم الإفريقية في حال انسحبت الكاميرون من التظيم.

Input your search keywords and press Enter.