جميعي يرد على منتقدي تشكيلة المكتب السياسي الجديد

رد، يوم الإثنين، الأمين العام لجزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، في كلمته بمناسبة انعقاد أول اجتماع للمكتب السياسي الجديد، بمقر الحزب بالعاصمة، على الانتقادات التي طالت تشكيلة الأخير.

وقال جميعي إن “أفضل رد على الانتقادات التي وجهها بعض القياديين هو العمل والنتائج في الميدان”، مضيفا: “كفى تآمرات وفرقات بين أبناء الحزب”.

جميعي انتقد ما وصفها بالتبجحات لبعض القياديين الذين لم يتقبلو فكرة عدم وجود أسماءهم في تشكيلة المكتب السياسي، مؤكدا بأن أعضاء المكتب السياسي الجديد والمقاعد الثلاثة التي تم إضافتها تحظى بشرعية اللجنة المركزية.

“من كان يظن أن بذهابه سيخرب الحزب، نقول له إن الجبهة لها مناضليها وما تخربش”، هكذا رد 1ات المتحدث على بعض القياديين.

من جهة أخرى، دافع جميعي عن جبهة التحرير الوطني، مبرءا إياه من حصيلة الـ 17 سنة الماضية، على اعتبار أنه لم تكن هناك حكومة أفلانية مائة بالمائة، مضيفا بالقول: “نحن نوفمبريون ومبادؤنا باديسية”.

Input your search keywords and press Enter.