عيد الأضحى | سلطة الضبط تحذر القنوات من بث صور صادمة

أكدت سلطة ضبط السمعي-البصري, يوم الأحد, على وجوب تحلي الوسائط الإعلامية, خاصة التلفزيونية منها, بالمهنية والاحترافية في تغطياتها الإعلامية لسنة تقديم الأضاحي وتفادي الوقوع في “السقطات النمطية” التي من شأنها المساس بحرمة هذا العيد وتشويه صورة الدين الإسلامي الحنيف.

وأوضحت سلطة الضبط في بيان لها أنه “مع حلول موسم عيد الأضحى وما يرافقه من سنّة تقديم الأضاحي التي تعد من صميم هويتنا الروحية والثقافية, فإنه من غير المقبول ولا المعقول أن تبث صور مروعة في مشاهد صادمة تظهر (…) مظاهر قطع الأوصال وإراقة الدماء, وهو ما من شأنه الإضرار بالصحة النفسية للأطفال الذين من المفروض رعايتهم وحمياتهم ووقايتهم صحيا من مغبة التعرض لمظاهر العنف والقسوة والترويع”.

وفي إطار تكريس ثقافة الرفق بالحيوان, شددت السلطة على “ضرورة الامتناع عن القيام بالدعاية لتعنيف الحيوانات البريئة (…) فيما يعرف بـ +قمار الكباش+ والتي هي من أعمال الجاهلية التي لا يقبلها ديننا وينبذها عرفنا, وهي من المظاهر التي وجبت محاربتها بكل الوسائل الممكنة”.

وفي سياق ذي صلة, تطرقت ذات الهيئة إلى نقل مشاهد الأوساخ وجلود الخرفان المهملة في الأماكن العمومية مما يشكل “تهديدا مؤكدا لصحة المواطن وانتهاكا صارخا للبيئة وللرسالة الحضارية التي من المفروض أن نقدمها للمشاهد بما يتماشى مع حرمة هذه المناسبة المقدسة”, يضيف البيان.

وبالنظر إلى كل الاعتبارات سابقة الذكر, تذكر سلطة ضبط السمعي-البصري مختلف القنوات التلفزيونية بـ”وجوب مراجعة طريقة تغطية هذا الحدث المهيب والامتناع عن المقاربة الاستعراضية مع التركيز ما أمكن على علاج هذه الظواهر السلبية عبر إعداد وبث برامج تربوية وتوعوية تحث على قيم النظافة والرفق بالحيوان”.

Input your search keywords and press Enter.