روسيا ترفض التدخل الاجنبي في الجزائر

أكد السفير الروسي لدى الجزائر،  ايغور بيلييف، عقب استقباله من طرف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي، اهتمام روسيا بالشأن الجزائري، منوها بالعلاقات الوطيدة بين البلدين.

وترى روسيا أنا الحل يكمن في تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال، مشيرة أن تشكيل لجنة الحوار سيسهل الأمور.

وأكدت روسيا وقوفها مع الشعب الجزائري، وهو وحده من يقرر مصيره، رافضة أي تدخل أجنبي في الشأن الداخلي للجزائر.

من جانبه، قال الأمين العم للحزب جبهة التحرير الوطني، إن زيارة السفير الروسي، في هذا الوقت بالذات لها دلالات كثيرة.

وأشار أن الجزائر وروسيا تربطهما علاقات وطيدة، سواء تاريخيا أو حاليا وفي المستقبل، مؤكدا إيمان حزبه بأن السيادة بيد الشعب وحده، والهدف بناء دولة قوية في مستوى تطلعات الشعب.

وجدد جميعي، احترام بيان نوفمبر، وتقديس بنوده، مؤكدا العمل على البقاء ملتزمين بذلك، مشيرا أن الأفلان من دعاة الحوار، مؤكدا السعي لإيجاد الحلول في إطار الدستور.

وثمن الأمين العام للأفلان، الموقف الروسي الثابت اتجاه ما يحدث في عديد من الدول.

Input your search keywords and press Enter.