المكتب السياسي للأفلان يجتمع للفصل في قضية جميعي

يعقد حزب جبهة التحرير الوطني، في هذه الأثناء اجتماعا للمكتب السياسي، من أجل النظر في قضية بقاء محمد جميعي، أمينا عاما للحزب من عدمها، بعد مطالبة وزارة العدل برفع الحصانة عنه من أجل الشروع في مقاضاته .

ومن جهته رجح السيناتور عبد الوهاب أن يقدم محمد جميعي أستقالته من الأمانة العامة، معتبرا أن انسحابه من واجهة الحزب أفضل للمنتخبين والمواطنين.

و تجدر الاشارة أن مقر الحزب “الأحرار الستة”، بحيدرة، شهد  توافد عدد كبير من قيادات الحزب، أبرزهم قدوم عبد العزيز زياري، وهو أحد أبرز القيادات في الحركة التقويمية.

Input your search keywords and press Enter.