خطابنا كان واضحا وصريحا منذ بداية الأزمة

قال أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن القيادة العليا للجيش تبنت منذ بداية الأزمة خطابا واضحا، مضيفا “وضعنا إستراتيجية محكمة تم تنفيذها على مراحل وفقا لما يخوله لنا الدستور وقوانين الجمهورية”.

في اليوم الأول لزيارته للناحية العسكرية السادسة بتمنراست ألقى أحمد ڤايد صالح كلمة توجيهية تطرق فيها للوضع السائد في البلاد.

وأكد خلال تدخله أن المؤسسة العسكرية تبنت منذ بداية الأزمة “خطابا واضحا وصريحا نابع من مبدأ الوطنية بمفهومها الشامل وحرصت على تبليغ مواقفها الثابتة للرأي العام الوطني كلما أتيحت لها الفرصة”.

وأضاف “القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قررت من موقع مسؤوليتها التاريخية مواجهة العصابة وإفشال مخططاتها الدنيئة وأدركنا منذ البداية أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها وكشفنا عن خيوطها وحيثياتها في الوقت المناسب”.

Input your search keywords and press Enter.