ائتلاف المجتمع المدني يعلن رفضه لرئاسيات 12 ديسمبر

أعلن، ائتلاف المجتمع المدني من أجل انتقال ديمقراطي وسلمي، عن مساندته لمطالب الحراك الشعبي الرافضة لتنظيم الانتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر، مشددا بأن الشعب “يريد التغيير ولا يريد الاستمرارية”.

وفي بيان للإئتلاف أعقب جمعيته العامة يوم السبت بالعاصمة، حيا الائتلاف “التعبئة الشعبية الرائعة التي تبيّن في سلميتها وشعبيتها رفضا قطعيا للانتخابات التي تريد السلطة تنظيمها يوم 12 ديسمبر المقبل”. حيث “من خلال هذا التجنيد، يعبّر الشعب الجزائري عن رفضه للطريقة التسلطية المنتهجة ويؤكد إرادته في ممارسة سيادته بعيدا عن رموز النظام وممارساته ومناوراته”.

كما ندد “الائتلاف بالاعتقالات التعسفية التي استهدفت عشرات من المواطنين خلال مسيرة الطلبة يوم 17 سبتمبر، وحبس مناضلي الديمقراطية على غرار سمير بلعربي وفوضيل بومالة المتابعين بسبب أرائهم السياسية ونضالهم من أجل التغيير السلمي”.

وأكد ذات المصدر “دعمه الكامل للحراك الذي يطالب بإطلاق سراح معتقلي الرأي وتوقيف القمع”، موجها “نداءا للطبقة السياسية والشخصيات الوطنية لاتخّاذ موقف واضح بجانب الشعب وتطلعاته من أجل تغيير نحو جمهورية جديدة، ديمقراطية، اجتماعية ومدنية”.

Input your search keywords and press Enter.